روحانية صائم




خطبة الجمعة
دخول الأعضاء
الاسم :

كلمة المرور :
القائمة البريديه
الإيميل :

جديد الموقع على جوالك
رقم الجوال :

زوار الموقع
عدد الزوار :
10899528
زوار الشهر :
134667
زوار اليوم :
1522
عنوان الكتاب :
روحانية صائم
اسم الكاتب :
د . إبراهيم الدويش
دار النشر :
**
تاريخ النشر :
10-7-1426
نبذة عن الكتاب :

بسم الله الرحمن الرحيم
الـمـقـدمـة


الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه وسلَّم تسليمًا كثيرًا .
وبعد: فهذه ثلاثون مجلسًا من مجالس رمضان أذيعت من عدة محطات البث الإذاعي، وقد لاقت بفضل الله قبولاً حسنًا لدى المستمعين لها، وألح الكثير منهم على طباعتها في كتاب لتعم الفائدة، فأحببت أن أنشرها تلبية لرغبتهم، ولتكون عونًا لهم على الصيام وتحقيق ثمرته التي من أجلها فرضه الله، ولتكون -أيضًا- عونًا للأئمة في التوجيه خلال ليالي وأيام رمضان، وقد راعيت فيها التسهيل والتيسير، وابتعدت عن التعقيد ما أمكن؛ لأن الفئة التي تخاطب هذه المجالس هي عامة الناس، فهم بحاجة إلى أسلوب سهل ميسر، قريب لأذهانهم، يفهمونه بسهولة .
كما أني لم أسهب في الكلام، بل أحسب أنني قدمت المختصر النافع المفيد، ليكون أكثر فائدةً وفهمًا وقراءةً؛ لأن طول الموضوع أصبح عائقًا من عوائق القراءة - لدى الكثير- في عصرٍ ضعفت فيه الهمم، فهي أشبه ما تكون بوجبات خفيفة سريعة الهضم والفهم .
وذكرت فيها كثيرًا من الوسائل التي تعين على استثمار رمضان بروحانية الصائم العابد، وأشرت لكثير من المواقف والقصص المؤثرة للسلف والخلف في هذا الباب والذين كانوا يعتبرون رمضان فرصة عظيمة للتقرب إلى الله، وتربية الذات، والإقلاع عن الذنوب والمعاصي، خاصة قصص التائبين والتائبات، ونصائح ووسائل مهمة لثباتهم على طريق الاستقامة، ولم أكثر من الأحكام لوجود كتب في الساحة تعالج هذا الشأن، ولكني ركزت أكثر على إصلاح الباطن، ومخاطبة القلوب، مستغلاً مشاعرها التي تصل إلى أوجها في رمضان .
وحرصي على أعمال القلوب، وحياتها، وسلامتها من الشبهات والشهوات، ومعالجة أدوائها، نابع لما يحتل هذا الباب من المكانة في الصلاح والإصلاح، فمدار النجاة بحسب صلاح القلب، كما أن الهلاك بحسب الأمراض الموجودة في القلب، ومن الأمراض ما يكفيه لخسرانه في الدنيا والآخرة، ومنها ما يمنعه من بلوغ الدرجات العلى وَإِنَّ فِيrوإن لم يهلكه، فأمراض القلب أضرارها مختلفة ومتفاوتة، قال  الْجَسَدِ مُضْغَةً إِذَا صَلَحَتْ صَلَحَ الْجَسَدُ كُلُّهُ، وَإِذَا فَسَدَتْ فَسَدَ الْجَسَدُ كُلُّهُ، أَلَا وَهِيَ الْقَلْبُ
"
رحم الله امرءًا أهدى إلي عيوبي" فالمرجو من القراء الفضلاء الذين يطلعون على خطأ وخلل فيها، والذي لا يخلو منه جهد البشر، مهما تمعن ونظر، أن يتفضلوا بإرسال ملحوظاتهم وتصويباتهم، على أحد العناوين التالية :
السعودية – القصيم – الرس :
ص ، ب : 1034
ف : 3391165/06
E-mail:aldwayish@homail.com
فأكون لهم من الشاكرين والمقدرين، وأقبلها بصدر رحب، ولعلي أستدرك الأخطاء في الطبعات القادمة بميشئة الله تعالى . وصلى الله وسلم على رسولنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .
محبكم
د. إبراهيم بن عبد الله الدويش
10/7/1426هـ

م فهرس الموضوعات رقم الصفحة
1
الـمـــقدمـــة 1
2
استقبال رمضان 3
3
لماذا نصوم 9
4
كيف نصل إلى الهدف 14
5
حقيقة الروح 18
6
مشاعر الروح 23
7
حياة الروح ( الصلاة ) 28
8
رمضان شهر القرآن 34
9
كيف كانوا يقرؤون القرآن 40
10
المنهج الصحيح في قراءة القرآن وحفظه 46
11
الصدقة في رمضان 52
12
نحن ورمضان والتغيير 59
13
خطوات عملية للتغيير 65
14
حال السلف الصالح في رمضان 69
15
توبة صائم 74
16
صور من حياة التائبين 80
17
طريقنا إلى التوبة 85
18
حوار مع تائب 91
19
روائع الأسحار 96
20
صور من روائع الأسحار 101
21
قيام الليل 107
22
فضل العشر الأواخر 113
23
روحانية معتكف 119
24
المحرومون في رمضان 125
25
يؤتون ما آتوا وقلوبهم وجلة 132
26
الفائزون في رمضان 136
27
ميلاد جديد 142
28
وسائل الثبات على دين الله 148
29
مشاعر مودع 154
30
غدًا تشرق شمس العيد 158
31
أهازيج العيد 163
32
فهرس الموضوعات 168