خطبة الجمعة
دخول الأعضاء
الاسم :

كلمة المرور :
القائمة البريديه
الإيميل :

جديد الموقع على جوالك
رقم الجوال :

زوار الموقع
عدد الزوار :
9397348
زوار الشهر :
220982
زوار اليوم :
7835



يوميات مانشستر [4]:

بعد صباح يوم شاق ارتحلنا مساء هذا اليوم لمدينة برمنغهام وركبنا القطار وهو متعة التنقل بين أطراف بريطانيا حيث الراحة والفخامة والمناظر الخلابة، ودقة المواعيد في المغادرة والوصول، قالوا لنا سيصل قطاركم لـ (نيو ستريت استيشن برمنغهام) بعد ساعة ونصف، ركبنا نحن خمستنا من محطة البكاديلي مانشستر في الساعة السادسة مساءاً وبالكاد أدركنا قطارنا قبل انطلاقته بدقيقتين فهو لا يرأف بأحد ولا يُقدر ظرف أحد حتى ولو كانت صرخات تلك الأم السوداء والتي كانت تُحمّل حقائبها داخل عربة القطار بسرعة لتحمل طفلها من الأرض لداخل العربة فسمعت صوتاً مزعجاً لصافرة مشرف المتابعة إذاناً منه بتحرك القطار فأطلقت المرأة فزعة صرخة مدوية خوفاً على تركها لطفلها، تنقلنا بين عربات القطار للبحث عن مقاعد فارغة كنت أتلمح وجوه الركاب ومَن يا ترى منهم يُبحلق في حجاب غالية ومها واللتان تتلفعان بحجابهما الكامل بين العربات بكل فخر واعتزاز، فرأيت أن الجميع مشغول بنفسه بين قراءة أو أكل أو أحاديث جانبية أو نعاس، فالحجاب في أوروبا كلها أصبح أمراً اعتيادياً وربما هذا ما جعل بعض الحكومات اليمينية الأوربية تتطرف في موقفها تجاهه بهذا الشكل العنصري؟!!، كانت لحظات غروب الشمس مع تراكم السحب جميلاً مؤثراً ينطق بعظمة الله وملكوته ويزيد النفس إيماناً ويقيناً بالله، كان منظر الشمس وهي تغيب وتظهر بسرعة البرق من بين السحب ومع سرعة القطار غاية في الروعة وآية في الجمال، شعرت كأنها فتاة لعوب ذات غنج ودلال ترمقني بنظراتها السريعة الساحرة من بين السحب المتراكمة، لم أكن أتابع شاشة التعليمات الضوئية داخل القطار لمعرفة اسم المحطة القادمة  لتوقف القطار خوفاً أن نتجاوز محطتنا بل كنت أنظر لساعتي كم ذهب من الساعة والنصف مدة السفر فقد كانت وصية أبوسعود مضيفنا في برمنغهام احسب ساعة ونصف تماماً وستجد أنك في المحطة المطلوبة، وفعلاً الساعة السابعة والنصف تماماً وصلنا، استقبلنا أبوسعود وفي طريقنا للسكن المجهز لإقامتنا كان أبو سعود يُحدثنا عن بعض المعالم التي نمر بها في طريقنا؛ ومما قال: هذه كنيسة مهجورة، وقد خرج نظام يحظر بيع الكنائس في برمنغهام لإقامة مساجد عليها بعد انتشار هذه الظاهرة على مستوى أوروبا!!، كان موعدنا في المساء في لقاء مع نخبة من الطلاب المبتعثين كان مدار الحديث فيه على دور المبتعث في إظهار جمال الإسلام وعظمته من خلال سلوكياته وتعامله مع الناس هناك، وأن أهم أسباب الصورة المشوشة عن الإسلام والمسلمين في الغرب هو: سلوكيات المغتربين من المسلمين وتحايلهم على الأنظمة والكذب والتدليس فهذا يتفق مع زوجته فيُطلق طلاقا صورياً ليحصل كل منهما على الدعم المستقل من بيت وخلافه؟!!، وذاك يسجل اسمه في العاطلين عن العمل ليحصل على الدعم الاجتماعي وهو نائم كسول في بيته، وربما عمل بالسوق السوداء بطريق الخفاء ليحصل على دخلين؟!، وثالث يتزوج انجليزية فقط للحصول على الجنسية وقد عزم على طلاقها بعد ذلك؟!،وصور أخرى لا حصر لها؟!! ثم نقول: إعلامهم يتعمد الإساءة للإسلام، ويُشوهه والحق أنه ينقل صوراً وحقائق تُوثقها السجلات والصور والأرقام وللأسف؟!! فأين المبتعثون والمغتربون من التواصي بالدعوة الصامتة لديننا والتي تتحدث فيها الأخلاق وتنطق فيها التصرفات الحسنة، فنحن نريد أن يرى الغرب حقيقة الإسلام لا مجرد صورته الباهتة، والله المستعان .. وبأمان الله !

 


روابط ذات صلة


طباعة الصفحة     أرسل لصديق
تعليقات الزوار
الاسم :
البريد الإلكتروني :
التعيلق :
كود التحقق :
أو سجل دخولك لحفظ تعليقاتك الخاصة بك
سجل دخولك
الاسم :

كلمة المرور :