خطبة الجمعة
دخول الأعضاء
الاسم :

كلمة المرور :
القائمة البريديه
الإيميل :

جديد الموقع على جوالك
رقم الجوال :

زوار الموقع
عدد الزوار :
11972417
زوار الشهر :
90803
زوار اليوم :
3115

بسم الله الرحمن الرحيم

 

تقرير زيارة د. إبراهيم الدويش للدول الإسكندنافية (الأسبوع الأول)

 

- وصل الشيخ الدكتور إبراهيم الدويش إلى مطار الدوحة مساء السبت 25/7/1430هـ في الساعة التاسعة، وجرى اللقاء بأعضاء مجلس إدارة مؤسسة رالف للخدمات الإنسانية، وكان الأمين العام المؤسس الشيخ عائض القحطاني في مقدمة المستقبلين، فتم التعريف بالمؤسسة وأهدافها، ثم كلمة من الشيخ إبراهيم الدويش مع أعضاء المجلس، ثم توجه الشيخ إلى مطار الدوحة في الساعة الواحدة صباحاً من يوم الأحد لمواصلة رحلته.

- وكان الوصول لمطار ارلندا في العاصمة السويدية استكهولم في صباح يوم الأحد 26/7/1430هـ، وكان في استقباله الأستاذ محمد حسين من وقف الرسالة الاسكندنافي،

- زار مدرسة السلام الإسلامية في مدينة اوربرو، وتخلل الزيارة كلمة وجلسة مع أعضاء هيئة التدريس والإدارة في المدرسة،

- زار وقف الرسالة الاسكندنافي والتقى بنائب الأمين العام للوقف الأستاذ/ حسين الداودي.

- تم عقد عدد من الاجتماعات فيما يخص برنامج تلفزيوني يستعد الشيخ لتصويره هناك، وسيعلن عن تفاصيله لاحقاً بمشيئة الله.

- كانت هناك جولات وزيارات لأبرز معالم المدينة والأماكن في اروبرو.

- في الساعة السابعة صباحاً من يوم الجمعة 2/8/1430هـ اتجه الشيخ إلى العاصمة استوكهولم والتقى بسفير خادم الحرمين الشريفين في السويد الأستاذ/ عبدا لرحمن الجديع، والقنصل د/عبدا لرحمن المغربي، والأستاذ/يوسف الشبيلي.  

- انتقل بعدها إلى المركز الإسلامي في هيوسبي إحدى ضواحي العاصمة وألقى فيه خطبة الجمعة حضرها السفير السعودي وكان المسجد ممتلئاً بالمسلمين والحمد لله وبعضهم صلى في الفناء الخارجي وعلى الطرقات، وعند الانتهاء من صلاة الجمعة تمت الإجابة على أسئلة الناس واستفساراتهم.

- ثم توجه الشيخ مع بعض الطلاب المبتعثين السعوديين لتناول طعام الغداء، وتخلل ذلك بعض الحوار والنقاشات حول بعض المسائل والمواضيع التي يحتاجونها في غربتهم.

- قبيل صلاة المغرب تم التوجه إلى مسجد الشيخ زايد لإلقاء محاضرة بعنوان:( السعادة الزوجية وأثرها في تربية الأبناء في الغرب)، وكان الحضور رجالاً ونساء وشباباً، وتميزت بتفاعل الجميع.

هذه أبرز الأخبار في زيارة الشيخ خلال الأسبوع الأول للدول الاسكندينافية/ وسنتواصل وإياكم إن شاء الله تعالى .