خطبة الجمعة
دخول الأعضاء
الاسم :

كلمة المرور :
القائمة البريديه
الإيميل :

جديد الموقع على جوالك
رقم الجوال :

زوار الموقع
عدد الزوار :
8262418
زوار الشهر :
257525
زوار اليوم :
8088

(((((((( رسالة محبة هجرها دكتور قلبها ))))))))

 

وجمعت من أسماء أشرطة الشيخ الفاضل والمربي ـ إبراهيم الدويش ـ ما يجول في خاطرها للحبيب الهاجر...

في رؤية صادقة لتلك النفس المفلسة التي تقول أنني "أفتش عن إنسان" به ارضي الرحمن وبه أصل "لجنة الرضا" وأسأل الله الثبات فـ أين الطريق لأتلمس بلسم الحياة وأفوز بــ "الكنز المفقود" وبه ألــتمس سلامة الصدر وأكون من "الأتقياء" وقد تكون لي صفحات من ذهب والسر العجيب أني لمست المفتاح لـ "السحر الحلال" وأسألك ربي أن لا أكون من "المحرومون" و أعيش في خطر الذنوب ..

اللهم أني أسألك يا حي يا قيوم "مفاتيح السعادة" لأني في نفسي "بركان العواطف" التي سأعيشها بإذن الله معك في بلسم الحياة وبــكـ يا عمري ويا أملي بعد الله أغوص في "بحر الحب" آآآآآآآآهـ أهلتني "الأماني والمنون" ولا ادري هل سأكون في "شموخ وأحزان" متناقضة أم تسعدني يا رب "يا سامعا لكل شكوى" بـ "بشائر ومبشرات" وأعيش في أحاسيس المواليد الجدد وأقصد المولد الخاص وليس العام المشترك في مولد خاص من ظلمات المعصية إلى نور الهداية وتبعدني يا خالقي عن "بوابة الهلاك" و أعيش عظمة "دمعة تائب" فأسكبها  وتقبلها يا حي يا قيوم و أسأل الله "طريقا للقلوب" وليس كل القلوب بل قلبك أنت يا دكتور.

وأطلبك يا من له ملكوت السموات والأرض أن اسمع "أهازيج العيد" التي لم أتذوق لها طعما. فلا "ينطفئ السراج" يا رب لا يكون هناك "رحيـل مـر" و يا رب القلوب المقفلة  تفتح قلبه لي لنعرف "مفاتيح السعادة" معا وقد أقول لك حبيبي "تعال نتعاتب" فلا "غثاء ألسنة" بيننا والله وعــد ولا جدال عقـيم بيننا والله وعـد ووالله لا صدام بكلام ولا أسواق ولا فراق , بل نتعرف سويا على حاجتنا للحوااار فهو مفتاح القلوب المقفلة وبك ولك أعرف معنى اقتران رضا الرحمن برضاك وأنك جنتي وناري وأن قصر اللقاء بيننا فيكفيني انتظار لك بأمل عودة لقلب محب هايم بك منذ 8 سنوات ولم يصرح لحساسية موقعة (أي ذلك القلب المحب بصدق) ولإحساسه  فحب بصمت وعاش بحب ينتظره أمل فلا بأس والله وعـد يا حبيبي إن جارت الأزمنة علي فيك فلها بالتأكيد مذاق آخر. فلك وبك يا أملي أفتح قلبي فهل أنت مستعد فتكون أنت وحدك "أسرتي حياتي" في سماء الإسلام. لأنه موقعك الرسمي وأنت موقعي الرسمي  والأكـيد بحب شديـد ..

محبتك يا أبو عيووونه  كما دائما كنت تحب نداء صغيرتك وبنتك ومحبتك بشغف ’’’’’