خطبة الجمعة
دخول الأعضاء
الاسم :

كلمة المرور :
القائمة البريديه
الإيميل :

جديد الموقع على جوالك
رقم الجوال :

زوار الموقع
عدد الزوار :
7651502
زوار الشهر :
208225
زوار اليوم :
6088

 

 

( إشـــــراقة أمـــــل )

كلما صبا نحوي بدر الدجى من علو مطلعه و كانت به بيضاً ليالينا أيقنت بأنه لم يعرف غير الفأل رأياً و لم يتقلد غيره ديناً  كمثل طموحي لم أعدل بمنهله شَراباً سائغاً  تَقَرُّ به عيني يَحُثُ فِيَّ إشعاع نور الأمل بأن حياتي ستشرق من جديد و ان كنت لم أبلغ العلا و لم تر عيناي بشرى نجاح ، وَ لِيَ من الأسى قصص تُروى منها  قائمٌ و حصيد ، لكنّي و ربي العظيم أوقن أني سأبلغ المجد يوماً ، لا أجزم القول بأني ريشة بيضاء لا شِيَةَ فيها و أني لا اعاني فقط اتمنى على الله الأماني لكني " أعلم أن الله على  كل شئ قدير" و بإذنه أُحْسِنُ الظن به و سأترك لي في الحياة بصمات ، و لعلّ الدنيا تُخامرنا لعباً و لهواً ثم إذا ما ثارت فينا الهمم و طلبنا القمم بطموح قد شَغَفَنَا حُباً تسقينا اليأس كأساً يميت القلوب فَتَبْلى ، فقد كان لزاما علينا أن نجعل الأمل أكسجيناً نتنفسه و به نحيا فالله عند ظن عبده به ، و أنت ان أدرت لِحَاظَكَ في محاسنه أدركت بأنك سترتدي ثوب نورٍ يَتَخَطّرُ في قاع الظلام و ستعافى من همومك و ان كانت كالطود العظيم فاجعل لك في ضمير الغيب أدعيةً تتحرك بها شفاه ملؤها خوف من الله و رجاء و توكل ، فلهو جنة الدنيا و حسنت مُرْتَفقا و إنْ لم يكن لك بها سَعَةٌ من مال أو بَسْطَةٌ في العلم و الجسم فالله قادر على أن يؤتي فضله من يشاء من عباده و العاقبة للمتقين .

هالة خياط